المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثواب الحمل والطلق والرضاعه::


كافل زينب
10-23-2010, 10:52 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






جنين ( حمل ) طفل


للطفل في الشرائع السماوية مكانة محفوفة باللطف ، والرعاية ، فهي تستثنيه من التكاليف التي لا تمس حقوق المكلفين كما توجه أبنائها إلى الإهتمام بتوجيهه ، وتربيته وله حقوقه الثابتة فيها ، ويستطيع معرفتها كل من يراجع الكتب السماوية ، ولا سيما القرآن الكريم ، والسنة النبوية .
ولا تحتاج معرفة سبب هذا الإهتمام إلى دراسة ، وتفكير . فأهمية الطفل في المجتمع الإنساني العام واضحة تماماً ، فهو اللبنة المقومة لبناء المجتمع .
والعناية به عناية بالبناء نفسه.
وبما أن الطفل في عالمه الطفولي لا يتمكن من تربية نفسه وتوجيهها إلى صالحه ، وصالح مجتمعه لذلك نرى العناية الإلهية تولي هذه الناحية الإهتمام الوافر ، فتوجد في نفس الأبوين عاطفة جياشة تشدهما شداً وثيقاً إلى الطفل من اللحظات الأولى التي تبدأ فيها مسيرته التكوينية ، فعواطف الأبوين هي المادة الحيوية في توجيه حياة الطفل ، وتقويمها .







وفي سبيل تنمية هذه العواطف ، وتصعيدها نرى الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) يخاطب زوجته أم سلمه قائلاً :


« إذا حملت المرأة كانت بمنزلة الصائم . القائم . المجاهد بنفسه وماله في سبيل الله فإذا وضعت كان لها من الأجر ما لا يدري أحد ما هو لعِظَمه ، فإذا أرضعت كان لها بكل مصةٍ كعدل عتق محررٍ من ولد إسماعيل ، فاذا فرغت من رضاعه ضرب ملك كريم على جنبها وقال :

إستأنفي العمل فقد غفر لك »(1).































لقد تناول الحديث الشريف مرحلتين من أهم المراحل التي يمر بها الوليد ، وهما :



مرحلة الحمل ، ومرحلة التغذية في دورها الرضاعي . وعلى هاتين القاعدتين تبتني الحياة.


ويأتي التشويق للمحافظة على الجنين في المرحلة الاولى في أروع صورة عندما يقول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إذا حملت المرأه كانت بمنزلة الصائم القائم المجاهد » .

لقد منح الحديث المرأة الحامل ثواب :
1 ـ الصائم .
2 ـ القائم : وهو الذي يقضي وقته بالعبادة لله سبحانه.
3 ـ المجاهد: ولم يحدد الحديث الجهاد ، بل كان مطلقاً يشمل الجهاد على الصعيدين : بالنفس ، وبالمال في سبيل الله.
وثواب هؤلاء : طفحت ببيانه كتب الحديث من جميع المذاهب فأسهبت في تقديره.















كل ذلك تناله المرأة الحامل، ولكن لماذا كانت موضع عناية اللهفي الحصول على كل هذا الثواب ؟
فهل قضت تلك المرأة أيامها صائمة ؟.
أو هل اتعبت بدنها بالعبادة المتواصلة ؟.
أو هل ضربت بسيف في معركة جهادية مع الكفار ؟.
____________
(1) ـ وسائل الشيعة : حديث (1) من الباب (67) من أبواب أحكام الأولاد.


أو هل أنفقت من مالها إلى الفقراء ، والمعوزين لتنال بواحدٍ من هذه الأمور ، أو بأكثر كل هذا الثواب ؟.
ويأتي الجواب عقب هذه التساؤلات بكلمة (لا) . .
وإذا فلماذا نالت المرأة كل ذلك ؟.
ونتلمس الجواب واضحاً من خلال الحديث نفسه في قوله (صلى الله عليه وآله وسلم) : « إذا حملت المرأة» الخ . . .
فالحمل : هو السبب في نيلها هذه الدرجات الرفيعة . وأي إمرأة لا تحافظ على حملها إذا كان الأجر بهذا النوع من العطاء الجزل من الله
سبحانه ؟.

















أما في المرحلة الثانية : وهي المرحلة المتعقبة للولادة فنرى الحديث يشوق الأم لتغذية الطفل وضمه إلى صدرها بأن يمنحها بكل مصةٍ من ثديها ثواب عتق رقبة مؤمنة . وأخيراً يختتم الحديث بأن يزف إلى تلك الام المرعضة البشرى الكبرى بأنه بانتهاء عملية الرضاع لكل وجبة غذاء يقول لها ملك كريم : « إستأنفي العمل فقد غفر لك ».



بهذا الأسلوب الرقيق جاءت الشريعة لتحث الوالدة لتتولى بنفسها تغذية الولد في أدواره الاولى من هذه الحياة .














ثواب الحمل والطلق والرضاع
1- إن سلامة حاضنة إبراهيم ابن النبي (ص) قالت : يا رسول الله إنك تبشر الرجال بخير ولا تبشر النساء .
فقال : (( أما ترضى أحداكن أنها إذا حملت من زوجها وهو عنها راضٍ كان لها أجر الصائم القائم في سبيل الله ، فإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء والأرض ما أخفي لها من قرة أعين ، فإذا وضعت لم يجرع ولدها من لبنها جرعة ، ولم يمص مصة إلا كتب لها بذلك حسنة )) .


2- قال رسول الله (ص) : (( ما من امرأة رفعت من بيت زوجها شيئاً من موضع تريد به صلاحاً إلا نظر الله إليها ، ومن نظر الله إليه لم يعذبه .
فقالت أم سلمة رضي الله عنها : زدني في النساء المساكين من الثواب بأبي أنت وأمي .
فقال : يا أم سلمة إن المرأة إذا حملت كان لها من الاجر كمن جاهد بنفسه وماله في سبيل الله عزوجل ، فإذا وضعت قيل لها : قد غفر لك ذنبك فاستأنفي العمل ، فإذا رضعت فلها لكل رضعة تحرير رقبة من ولد إسماعيل )) .


3- قال الإمام الصادق (ع) : النفساء تبعث من قبرها بغير حساب ، لأنها في غم نفاسها .


4- قال الإمام الصادق (ع) : المرأة إذا ماتت في نفاسها لم ينشر لها ديوان يوم القيامة .


5- ذكر رسول الله (ص) الجهاد فقالت امرأة لرسول الله (ص) : يارسول الله فما للنساء من هذا شيء ؟
فقال : (( بلى ، للمرأة ما بين حملها إلى وضعها إلى فطامها من الأجر كالمرابط في سبيل الله ، فإن هلكت كان لها مثل منزلة الشهيد )) .


كتاب ثواب الأعمال وعقابها











فوائد الصلاة للمرأة الحامل



سألت إمرأة حامل طبيبها:
أي أنواع من التمارين تنصحني خلال فترة الحمل؟
فأجاب عليها : عليك بالصلاة
فإندهشت وقالت: كيف؟
فأجابها والبسمة ترسم على شفتيه:
1_ عندما تركعين فأنت تقومين بتمرين ميل الجذع للأمام.
2_ وعندما تسجدين فأنت تقومين بأشهر تمرين للحامل وهو وضع الصدر – الركبة.
3_ وأثناء قيامك ونزولك فأنت تقومين بتمرين القرفصاء والقيام.
4_ وأخيرآ عند جلوسك للتشهد فإنك تقومين بتمرين الجلوس والاسترخاء.


فإزدادت المرأة حيرة فسألت مرة أخرى:
وما هي فوائد هذه التمارين؟
فأجاب:
1_تكسب مرونة لمعظم أعضاء وعضلات الجسم، وتسهل حركة العمود الفقري مع الحوض مفصليًا للمحافظة على ثبات الجسم واعتدال قوامه.
2_تنشيط الدورة الدموية في القلب والدماغ والشرايين والأوردة مما يساعد :
أ_ في توصيل الغذاء إلى الجنين بانتظام عبر الدم
ب_ويساعد أيضًا في نمو الجنين نموًا طبيعيًا.
ت_عدم التعرض لدوالي القدمين.
3_المحافظة على مرونة مفاصل الحوض وتقوية عضلات جدار البطن مما يساعد :
أ_يساعد المعدة على تقلصها وأداء عملها على أكمل وجه.
ب_التغلب على عسر الهضم
4_رفع المعنويات وإكساب الثقة بالنفس، والسيطرة على الجسم، والقدرة على التركيز.












الخلاصة:


الصلاة هي خير رياضة للبدن وخير تعويض عن الحركة المفقودة يمكن أن تمارسها المرأة الحامل


دون أي خطورة أو خوف أو وجل ، بل حتى دون استشارة الطبيب.












تحياتي

أسألكم الدعاء

قلبي من نور محمد (ص)
10-23-2010, 11:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمد وآله الاطهار

شكرا لكم عزيزتي على موضوعكم


بارك الله فيكم ووفقكم الله دوما وأبداً

نور من نور العترة
10-23-2010, 11:56 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم

سلمت أناملك على هذا الموضوع المفيد
ووفقكم الله ببركة وسداد أهل البيت عليه السلام وقضى حوائجكم في الدنيا والأخره

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم

عاشقة اباتراب(ع)
10-24-2010, 12:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهُم صلِّ على محمد وآلِ محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم

وعليكم السلام ورحمة الجبار وبركاته

احسنتِ اختي الكريمه
موضوع رائع جداً ويحث على تكثير امة محمد ص على اثر هذا الثواب العظيم للحامل
وايضاً الصلاة هي اجمل واخف واحلى تمرين للحامل ولغير الحامل
وهو تمرين ليس فقط للجسد فحسب بل للروح ايضاً عندما تكون في حضرة الرب الحافظ

طيف انوار الزهراء
10-24-2010, 08:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد وآله الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم ياكريم .....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


بارك الله فيكم ...وجزاكم الله خيراً


ووفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام