المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [ 1 ] - الصدقة تنسأ في الأجل


عقيلة أبا الفضل
05-16-2010, 09:48 AM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
.. السَلام عَلى سَادتي نور دُنياي وآخِرتي الأطهَار ، وعَلى َعِباد الله الصَالحيّن ..

.. الصدقة تنسأ في الأجل ..

سمعت السيد محمد رضوي يقول :
أصيب خالي المرحوم الميرزا إبراهيم المحلاتي بمرض شديد عجز معه الأطباء عن شفائه فأمرنا أن نخبر العالم الرباني المرحوم الحاج الشيخ محمد جواد البيدآبادي بمرضه وكان موضع حبه و مودته .
فأبرقنا إلى إصفهان و أخبرنا المرحوم البيدآبادي بمرض الميرزا الشديد فجاء الجواب فوراً أن : تصدقوا بمئتي تومان حتى يمُن الله عليه بالشفاء .
وبالرغم من أن مبلغاً كهذا كان كبيراً في ذلك الوقت إلا أننا تدبرناه كيفما كان و قسمناه بين الفقراء و شفي الميرزا على الفور .

ومرة أخرى مرض الميرزا مرضاً شديداً وعجز الأطباء كذلك عن شفائه فبادرت أنا إلى إخبار المرحوم البيدآبادي برقياً .
ومع أن البرقية وصلت إليه وكنت قد طلبت فيها جواباً منه ، إلا أنه لم يرد عليها وقد توفي الميرزا في ذلك المرض .
عندها علمت أن السبب في عدم رد المرحوم البيدآبادي على برقيتي هو أن الأجل الحتمي للميرزا كان قد حل ولا يمكن الحؤول دونه بالصدقة .

يستفاد من هذه القصة أمران :
أحدهما أنه يمكن عن طريق الصدقة التعجيل في شفاء المريض بل التأخير في موته وقد أثِرت روايات كثيرة و قصص عديدة عن أهل البيت عليهم السلام تحكي عن أثر الصدقة في شفاء المريض ونسء الأجل وطول العمر و دفع سبعين نوعاً من البلاء غير أن ذكر هذه الروايات و القصص يخرج بالكتاب عما وضع له .

لذا على الراغبين في الإطلاع عليها الرجوع إلى كتاب (( لآليء الأخبار )) للمرحوم التويسركاني و كتاب (( الكلمة الطيبة )) للمرحوم النوري .

و الأمر الثاني هو أن الأجل إذا كان حتمياً وكان بقاء الشخص مخالفاً لحكمة الله القاطعة فإن الدعاء و الصدقة يصبحان غير ذوي أثر من هذه الناحية بالرغم من أن الإقادة من آثارهما الخيرة في الدنيا و الآخرة تكون واردة .

ولتأكيد هذا الخبر ننتقل للقصة الثانية ..



القصص العجيبة
للمؤلف السيد عبدالحسين دستغيب " قدس الله روحه الشريفة "

طائر النجف
05-17-2010, 05:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وصل الله على سيد الكائنات وخاتم الانبياء والمرسلين ابا القاسم محمد وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين والعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين

احسنتم بارك الله بيكم وقضى الله حوائجكم و رزقنا ورزقكم الله شفاعة محمد وال محمد

سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلاَمٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

انوار علي الاكبر
05-17-2010, 07:36 PM
احسنتم بارك الله بيكم وقضى الله حوائجكم و رزقنا ورزقكم الله شفاعة محمد وال محمد

طيف انوار الزهراء
05-20-2010, 07:41 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد وآله الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم ياكريم .....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

بارك الله فيكم ...وجزاكم الله خيراً

ووفقكم الله لكل خير ببركة وسداد أهل البيت عليهم السلام

صفاء نور الزهراء
05-21-2010, 04:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين بجميع محامده مبداً ومعيدا
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم يارب العالمين
السلام عليكِ مولاي ياعلي إبن موسى أيها الرضا ياغريب طوس ورحمة البر التواب وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليخ السلام قَالَ : يُسْتَحَبُّ لِلْمَرِيضِ أَنْ يُعْطِيَ السَّائِلَ بِيَدِه ِ، وَ يَأْمُرَ السَّائِلَ أَنْ يَدْعُوَ لَهُ . {الكافي ج4}

احسنتِ عزيزتي على الإختيار إن لكتب السيد عبدالحسين دستغيب (قدس) قيمة كبيرة لما تحمله من معاني عالية في تهذيب النفس وحملها على التخلق بالأخلاق الحميده وأنه ( قدس ) معلم الأخلاق


حفظكم الإله وسددكم ببركة الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف
وصلِّ اللهم على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم يارب العالمين

قلبي نور اليقين
06-23-2010, 11:24 AM
بارك الله فيكم اختي الكريمه
ووفقكم الله لما يحب ويرضى
جزيتم خيراً

نور الروح
06-28-2010, 01:36 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف

بارك الله بك اختي
اختيار موفق وكلمات قيمة

حفظكم الباري من كل سوء وسهل اموركم ببركة ال البيت عليهم السلام وبركة هذه الشهر الفضيل

أنوار الأئمة الميامين
05-17-2011, 04:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يارب العالمين
الله يعطيك العافيه اختي

نورٌ من روح الزهراء (ع)
02-16-2013, 08:19 PM
بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ الطِيبْينَ الطَاهرِينَ الأشْرّافْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ يَا كَرِيمْ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلىَ فَاطِمَةُ وَابِيهَا وَ بَعْلُهَا وَ بَنِيهَا وَ الْسِرِ المُسْتُودَعِ فِيهَا ،‘ لَعِنَ اللهُ ظَالِمِيهَا وَ غَاصبِيهَا ،‘

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،‘

بوركتم غاليتي للطرح المُبارك ،‘ جعلهُ الله تعالى لكم نوراً تستضيئون بهِ في الدنيا والآخره ،‘

حفظكم الله تعالى ورعاكم وسدد في طريق الخير خطاكم ببركة أهل البيت عليهم السلام.