مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة للمواضيع الروحيـة > قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام) قسم خاص بالأسئلة والإستفسارات الروحية العامة .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 10-19-2019, 08:37 AM   رقم المشاركة : 1
قسيم النار والجنة
موالي جديد







قسيم النار والجنة غير متواجد حالياً

افتراضي يوم الجمعة + أفضل الأعمال واستغاثة

بسم الله الرحمن الرحيم
الله صلِ على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سؤالي الأول: أشعر بالضيق الشديد والحزن في يوم الجمعة بالتحديد من كل اسبوع وأشعر بأنه يوم كئيب وأحس كأنما سحابة من الهم والغم تغطي الأرض ولا يزول هذا الشعور إلا في الليل.. رغم أنّي أحب هذا اليوم وأنتظر قدومه بفارغ الصبر.. فما سبب ذلك؟




والسؤال ثاني : رأيت مناماً أنّي في مأتم مع مجموعة من النسوة وكنت أردد بحزن وانكسار ( يامحمد المهدي ) والخطيب يتحدث وكان كلامه موجه لي.. يقول اهدوا الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف قطعة قماش سوداء مذيلة بقطعة قماش خضراء فنويت أن أطرز اسم الإمام عليه السلام باللون الأخضر على قطعة قماش سوداء ( كالرايات ) .

صار الحلم يشغل بالي ونظراً لعدم تمكني من عرضه للتفسير فحلمي السابق لم يتم تفسيره بعد..

على كل حال حاولت جاهدة أن أهديه ثواب مجلس حسيني فوفقني الله عز وجل لذلك فأقمته باسمه روحي له الفداء ولكنّي شعرت بأن هناك شيء مفقود وليس هذا المطلوب مني.

سؤالي هو.. ما هي أفضل الأعمال التي تُهدى للإمام عجل الله فرجه وكيفية الاستغاثة به لقضاء حاجة متعسرة



عُذراً على الإطالة
ولكم جزيل الشكر







 
قديم 10-22-2019, 09:43 PM   رقم المشاركة : 2
مجيب السائل
إدارة منتدى نور السادة







مجيب السائل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: يوم الجمعة + أفضل الأعمال واستغاثة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
سؤالي الأول: أشعر بالضيق الشديد والحزن في يوم الجمعة بالتحديد من كل اسبوع وأشعر بأنه يوم كئيب وأحس كأنما سحابة من الهم والغم تغطي الأرض ولا يزول هذا الشعور إلا في الليل.. رغم أنّي أحب هذا اليوم وأنتظر قدومه بفارغ الصبر.. فما سبب ذلك؟
- من الأسباب /
1- أن يكون عارض روحي يحول دون إحياء نهار هذا اليوم بالعبادة ، كون يوم الجمعة يوم مبارك ومقدّس ، وقد روي أنه سيد الأيام و أعظمها عند الله تعالى ، (وعرَضُها وجود نفور من العبادات في نهار هذا اليوم أو عدم رغبة بأدائها ).
2- مواساة للإمام الحجة (عجّل الله تعالى فرجه الشريف ) لوجود رابطة روحية . ( وعرَضُها وجود جذبة روحية للإمام سلام الله عليه في هذا اليوم ) .
3- أداء أعمال عبادية استثنائية ( في يوم الجمعة فقط ) تثير حالة من الحزن .

اقتباس:
والسؤال ثاني : رأيت مناماً أنّي في مأتم مع مجموعة من النسوة وكنت أردد بحزن وانكسار ( يامحمد المهدي ) والخطيب يتحدث وكان كلامه موجه لي.. يقول اهدوا الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف قطعة قماش سوداء مذيلة بقطعة قماش خضراء فنويت أن أطرز اسم الإمام عليه السلام باللون الأخضر على قطعة قماش سوداء ( كالرايات ) .
صار الحلم يشغل بالي ونظراً لعدم تمكني من عرضه للتفسير فحلمي السابق لم يتم تفسيره بعد..
على كل حال حاولت جاهدة أن أهديه ثواب مجلس حسيني فوفقني الله عز وجل لذلك فأقمته باسمه روحي له الفداء ولكنّي شعرت بأن هناك شيء مفقود وليس هذا المطلوب مني.
سؤالي هو.. ما هي أفضل الأعمال التي تُهدى للإمام عجل الله فرجه وكيفية الاستغاثة به لقضاء حاجة متعسرة
- ورد في المزار لمحمد بن المشهدي الاستغاثة بالإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف ) إذ ذُكرت هذه الاستغاثة بصاحب الزمان عليه السلام وقال (رح) : من حيث تكون تصلي ركعتين بالحمد وما شئت من السور ، وقم واستقبل القبلة تحت السماء وقل : «" سلام الله الكامل التام الشامل العام وصلواته الدائمة وبركاته القائمة التامة على حجة الله ووليه في أرضه وبلاده وخليفته على خلقه وعباده وسلالة النبوة وبقية العترة والصفوة صاحب الزمان ومظهر الإيمان ومعلن أحكام القرآن ومطهر الأرض وناشر العدل في الطول والعرض والحجة القائم المهدي الإمام المنتظر المرضي وابن الأئمة الطاهرين الوصي ابن الأوصياء المرضيين الهادي المعصوم ابن الأئمة الهداة المعصومين السلام عليك يا معز المؤمنين المستضعفين السلام عليك يا مذل الكافرين المتكبرين الظالمين السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان السلام عليك يا بن رسول الله السلام عليك يا بن أمير المؤمنين السلام عليك يا بن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين السلام عليك يا بن الأئمة الحجج المعصومين والإمام على الخلق أجمعين السلام عليك يا مولاي سلام مخلص لك في الولاية أشهد أنك الإمام المهدي قولاً وفعلاً وأنت الذي تملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما ملئت ظلماً وجوراً فعجل الله فرجك وسهل مخرجك وقرب زمانك وكثر أنصارك وأعوانك وأنجز لك ما وعدك فهو أصدق القائلين : ) ونريد أن نمن على الذين استُضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين يا مولاي يا صاحب الزمان يا بن رسول الله حاجتي كذا وكذا - واذكر حاجتك عوض كلمة كذا وكذا - فاشفع لي في نجاحها فقد توجهت إليك بحاجتي لعلمي أن لك عند الله شفاعة مقبولة ومقاماً محموداً فبحق من اختصكم بأمره وارتضاكم لسره وبالشأن الذي لكم عند الله بينكم وبينه سل الله تعالى في نُجح طلبتي وإجابة دعوتي وكشف كربتي " » المزار للمشهدي ص 670 ، بحار الأنوار ج 91 ص 31 ، البلد الأمين ص 158

كما وردت في كتاب مفاتيح الجنان صلاة الحُجّةِ القائمِ عَجَّلَ اللهُ تعالى فَرَجهُ الشّريفَ

ركعتان تقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب الى (إيّاكَ نَعْبُدُ وَإيّاكَ نَسْتَعينُ) ثمّ تكرّر هذه الاية مائة مرّة ثمّ تتمّ قراءة الفاتحة وتقرأ بعدها الاخلاص (قُلْ هُوَ اللهُ اَحَدٌ) مرّة واحدة وتدعو عقيبهما فتقول :

اَللّـهُمَّ عَظُمَ الْبَلاءُ وَبَرِحَ الْخَفاءُ وَانْكَشَفَ الْغِطاءُ وَضاقَتِ الاَرْضُ بِما وَسِعَتِ السَّماءُ وَاِلَيْكَ يا رَبِّ الْمُشْتَكى وَعَلَيْكَ الْمُعَوَّلُ فِي الشِّدَةِ وَالرَّخاءِ اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد الَّذينَ اَمَرْتَنا بِطاعَتِهِمْ وَعَجِّل اَللّـهُمَّ فَرَجَهُمْ بِقائِمِهِمْ وَاَظْهِرْ اِعْزازَهُ يا مُحَمَّدُ يا عَليُّ يا عَلِيُّ يا مُحَمَّدُ اِكْفِياني فَاِنَّكُما كافِيايَ يا مُحَمَّدُ يا عَليُّ يا عَلِيُّ يا مُحَمَّدُ اُنْصُراني فَاِنَّكُما ناصِرايَ يا مُحَمَّدُ يا عَليُّ يا عَلِيُّ يا مُحَمَّدُ اِحْفِظاني فَاِنَّكُما حافِظايَ يامَوْلايَ يا صاحِبَ الزَّمانِ يا مَوْلايَ يا صاحِبَ الزَّمانِ يا مَوْلايَ يا صاحِبَ الزَّمانِ الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ، اَدْرِكْني اَدْرِكْني اَدْرِكْني، الاَمانَ الاَمانَ الاَمانَ .

والله تعالى أعلم .

وفقكم الله لكل خير ببركة محمد و آل محمد عليهم السلام

(يا علي يا علي يا علي(313))






التوقيع

روي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال « لا تُعادُوا ما تجهلون؛ فإنّ أكثر العِلمِ فيما لا تعرفون »
( غرر الحكم / ح 10246 ).

 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.