مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة للمواضيع الروحيـة > قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قسم سؤال وجواب (مختص بالجانب الروحي العام) قسم خاص بالأسئلة والإستفسارات الروحية العامة .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 10-24-2019, 06:33 PM   رقم المشاركة : 1
المسافرة إلى عليين
متخرجة ( المدرسة الروحية)
 
الصورة الرمزية المسافرة إلى عليين








المسافرة إلى عليين غير متواجد حالياً

افتراضي الإصرار على الذنب

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

السلام عليكم، ارجو المعذرة بالنسبة للشخص الذي طلبت له اعمال تقوية الشخصية، توسلت بالامام علي وكثفت (الله الصمد) كثيراً فوق ألف مرة لأكثر من يوم ولم تتقوى شخصيته، هل هنالك علاج اسرع حتى لو مكثف بحيث خلال يوم واحد تكون شخصيته قوية؟ لأن مجرد تحصين كامل لا يقرر عمله ووساوس عنده تزعجني بالشعور القلبي وإلى الآن تأجيلات عنده لأمور أخرى أهم بشكل لا نهائي من مهمة او لنسميها الغاءات وليس تأجيلات بالأحرى مثلاً ناس ظلمهم منذ سنوات لا يقرر ان يصحح خطأه معهم







التوقيع



«بَشِّرِ
الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا »

إنتقاد ما يعجبك واظهار قساوة لا تمثلك من أنواع النفاق أيضاً إلا إن كان تصرفك مجرد شقاوة طفولية، ومهما اجتهدت في إخفاء مشاعر عدم حبك لذاتك سينعكس ذلك على الآخرين ولن يحبوك لا إرادياً مهما أحسنوا الظن فيك ومهما نافقوا هم أيضاً بأنك تعجبهم في أوقات نفورهم من تصرفاتك، باختصار أحبب ذاتك وعامل الناس بعدل ولطافة ومصداقية وأسرع بالاعتذار على الخطأ بحقهم سيتقبلوك كما أنت

«وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا ٱلْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا»


 
قديم 10-26-2019, 03:19 PM   رقم المشاركة : 2
المسافرة إلى عليين
متخرجة ( المدرسة الروحية)
 
الصورة الرمزية المسافرة إلى عليين








المسافرة إلى عليين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الإصرار على الذنب

*** تعديل: والشخص لازال يهين نفسه أمام الملأ حتى على السوشال ميديا في حين ان الحل مجرد زر دليت يضغطه ولو كثيراً لكن بالنهاية يحفظ كرامته ويرتاح نفسياً لأنه منزعج اساساً من منشوراته ، هل هنالك اعمال لزيادة الحمية على نفسه بحيث لا يستطيع أن يترك نفسه بالذل الذي ما أنزل الله به من سلطان؟







التوقيع



«بَشِّرِ
الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا »

إنتقاد ما يعجبك واظهار قساوة لا تمثلك من أنواع النفاق أيضاً إلا إن كان تصرفك مجرد شقاوة طفولية، ومهما اجتهدت في إخفاء مشاعر عدم حبك لذاتك سينعكس ذلك على الآخرين ولن يحبوك لا إرادياً مهما أحسنوا الظن فيك ومهما نافقوا هم أيضاً بأنك تعجبهم في أوقات نفورهم من تصرفاتك، باختصار أحبب ذاتك وعامل الناس بعدل ولطافة ومصداقية وأسرع بالاعتذار على الخطأ بحقهم سيتقبلوك كما أنت

«وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا ٱلْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا»


 
قديم 11-03-2019, 08:49 PM   رقم المشاركة : 3
مجيب السائل
إدارة منتدى نور السادة







مجيب السائل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الإصرار على الذنب

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
السلام عليكم، ارجو المعذرة بالنسبة للشخص الذي طلبت له اعمال تقوية الشخصية، توسلت بالامام علي وكثفت (الله الصمد) كثيراً فوق ألف مرة لأكثر من يوم ولم تتقوى شخصيته، هل هنالك علاج اسرع حتى لو مكثف بحيث خلال يوم واحد تكون شخصيته قوية؟ لأن مجرد تحصين كامل لا يقرر عمله ووساوس عنده تزعجني بالشعور القلبي وإلى الآن تأجيلات عنده لأمور أخرى أهم بشكل لا نهائي من مهمة او لنسميها الغاءات وليس تأجيلات بالأحرى مثلاً ناس ظلمهم منذ سنوات لا يقرر ان يصحح خطأه معهم

تعديل: والشخص لازال يهين نفسه أمام الملأ حتى على السوشال ميديا في حين ان الحل مجرد زر دليت يضغطه ولو كثيراً لكن بالنهاية يحفظ كرامته ويرتاح نفسياً لأنه منزعج اساساً من منشوراته ، هل هنالك اعمال لزيادة الحمية على نفسه بحيث لا يستطيع أن يترك نفسه بالذل الذي ما أنزل الله به من سلطان؟
- يمكنه الاستمرار على نفس العلاج لمدة أربعين يوماً دون إضافة أو تعديل في العدد المذكور ، مع إدمان قراءة دعاء "مكارم الأخلاق" لما له من أثر في الإصلاح الذاتي والأخلاقي والنفسي والتربوي للفرد ، مع عدم استعجال النتائج .

والله تعالى أعلم .

وفقكم الله لكل خير ببركة محمد و آل محمد عليهم السلام

(يا علي يا علي يا علي(313))






التوقيع

روي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال « لا تُعادُوا ما تجهلون؛ فإنّ أكثر العِلمِ فيما لا تعرفون »
( غرر الحكم / ح 10246 ).

 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.