مركز نور السادة الروحي
         
 
     

:: مركز نور السادة الروحي ليس لديه أي مواقع آخرى على شبكة الأنترنت، ولا نجيز طباعة ونشر البرامج والعلاجات إلا بإذن رسمي ::

::: أستمع لدعاء السيفي الصغير  :::

Instagram

العودة   منتديات نور السادة > نـور السـادة أهل البيت (عليهم السلام) > نور أهل بيت النبوة وموضع الرسالة (عليهم السلام)
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-04-2010, 01:54 PM   رقم المشاركة : 1
وديعة المصطفى
مـراقـبة عامة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية وديعة المصطفى








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم بمناسبة ولادتة الشريفة
نبارك لولي الله الأعظم صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه وللمؤمنين لا سيما المجاهدين، ذكرى ولادة رسول الإنسانيّة سيّدنا ونبيّنا محمّد بن عبد الله صلّى الله عليه وآله وسلم وحفيده الإمام جعفر الصادق عليه السلام.

امتازت شخصيّة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم بالأخلاق الإنسانيّة السامية، وحسن معاشرة الناس ومعاملتهم بالرفق واللين والرحمة، والقدرة على تحمّل الآلام والمصاعب والأذى.

ونستعرض هنا نماذج من خُلُقه الاجتماعيّ حسبما ورد في الأحاديث عن أهل البيت عليهم السلام الذين هم أعرف الناس برسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وشخصيّته وسلوكه الفرديّ والاجتماعيّ.

- فقد روى الإمام الحسن عن أبيه عليه السلام قال: "كان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم دائم البِشْر - أي يواجه الناس بالابتسامة والبشاشة - سهل الخُلُق، ليّن الجانب، ليس بفظّ ولا غليظ، ولا صخّاب - من الصخب وهو شدّة الصوت - ولا فحّاش، ولا عيّاب، ولا مدّاح".

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم يخاطب قومه ويقول: "يا بني عبد المطلب، إنّكم لن تَسَعوا الناس بأموالكم فالقوهم بطلاقة الوجه وحُسْن البِشْر".

- وكان أمير المؤمنين عليه السلام إذا وصف رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم قال: "كان أجود الناس كفاً، وأجرأ الناس صدراً، وأصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمّة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشرة، ومن رآه بديهة - أي لأوّل مرّة - هابه، ومن خالطه فعرفه أحبّه، لم أرَ مثله قبله ولا بعده".

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم يبادر من لقيه بالسلام والمصافحة، فيسلّم حتى على الصغير، وكان شديد المداراة للناس حتى قال صلّى الله عليه وآله وسلم: "أعقل الناس أشدّهم مداراة للناس، وأذلّ الناس من أهان الناس".

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم لا يذمّ أحداً، ولا يعير أحداً، ولا يفتّش عن عيوب أحد، بل كان شديد الحياء وقد ورد أنّه كان حين يريد لوم أحد أو عتابه يعاتبه بكلّ حياء وخجل.

- وكان من سأله حاجة قضاها له إن قدر على ذلك، وإلاّ واجه صاحب الحاجة بكلمة طيّبة أو دعاء أو نصيحة أو توجيه.

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم إذا فقد الرجل من إخوانه ثلاثة أيّام سأل عنه، فإن كان غائباً دعا له، وإن كان شاهداً زاره، وإن كان مريضاً عاده.

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم لا يجلس ولا يقوم إلاّ على ذكر الله جلّ اسمه، ولا يتّخذ لنفسه مكاناً خاصاً في المجلس بل كان يجلس حيث ينتهي به المجلس، ويأمر أصحابه بذلك.

- وكان صلّى الله عليه وآله وسلم شديد الاهتمام بالطهارة، حتى لقد ورد عن بعض أصحابه: "ما رأيت أوضأ من رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم "

- وكان شديد الاهتمام بمظهره وهندامه، فلم يكن يماثله أحد في نظافة جسمه وملابسه وأناقة مظهره فقد روي أنّه كان يتجمّل لأصحابه فضلاً عن تجمّله لأهله. وعن الإمام الصادق عليه السلام: "كان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم ينفق على الطيب (العطر) أكثر ممّا ينفق على الطعام".
بل عن الإمام الباقر عليه السلام: "كان صلّى الله عليه وآله وسلم لا يمرّ في طريق، فيمرّ فيه أحد بعد يومين أو ثلاثة إلاّ عرف أنّه قد مرّ فيه لطيب عرفه (أي رائحته)".

- وفي سموّ أخلاقه وأدبه مع جلسائه يقول الإمام الصادق عليه السلام: "كان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم يقسم لحظاته - نظراته - بين أصحابه فينظر إلى ذا وينظر إلى ذا بالسوية، ولم يبسط – يمدّ - رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم رجليه بين أصحابه قط، وإن كان ليصافحه الرجل فما يترك رسول الله يده من يده حتى يكون هو التارك، فلما فطنوا لذلك كان الرجل إذا صافحه مال بيده فنزعها من يده".

وكان لا يدعوه أحد من أصحابه وغيرهم إلا قال: "لبيك".
هكذا كانت سيرة رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم مع أصحابه وأمّته، لقد كان يتعامل مع جميع الناس بعاطفة أبويّة تتفجّر حباً وعطفاً وحناناً ورحمة، بالرغم من مركزه القياديّ في الأمّة ومكانته السامية. وقد كان هذا السلوك النبويّ المحمّديّ الأصيل، وتلك الأخلاق والخصائص النبيلة التي توافرت في شخصيّته العظيمة أحد أهم العوامل في انتصار الإسلام وسرعة امتداده وانتشاره ونفوذه إلى عقول وقلوب الناس:
(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرا)

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّالعالمين
.......................................
المصدر: شبكة المعارف الاسلامية


ومما قرأته أيضا عن أخلاقه الكريمة أنه كان يساعد زوجاته في الأعمال المنزلية وكان يحب الخياطة فقد كان يخيط ثوبه الخاص ويصلح نعله الخاص
وكان إن استعار شيء يرجعه لصاحبه ولو كان ابرة
أقصى حالات الضحك عنده هو تفريج الفم ولم يكن يُسمع له قهقهة أثناء الضحك العالي
هذا ما اذكره .. وفي حال تذكرت شيء جديدا سأعاود لإضافته

فليكن صاحب هذه الاخلاقيات الرائعة قدوتنا
لنتخلق بأخلاقه الكريمة

بارك الله بكم ووفقكم لكل خير






التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010, 09:59 PM   رقم المشاركة : 2
دليل المتحيرين
مشرف
 
الصورة الرمزية دليل المتحيرين







دليل المتحيرين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم ...
أحسنتم اختي رحم الله والديك على هذا الطرح المبارك .
صلى الله عليك وآلك يارســول الله
ما أحوجنا الى تلك الاخلاق .







التوقيع

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ
اللَّهُمَّ إِنِّي لَوْ وَجَدْتُ شُفَعَاءَ أَقْرَبَ إِلَيْكَ مِنْ مُحَمَّد وَأَهْلِ بَيْتِهِ الْأَخْيَارِ الْأَئِمَّةِ الْأَبْرَارِ لَجَعَلْتُهُمْ شُفَعَائِي فَبِحَقِّهِمُ الَّذِي أَوْجَبْتَ لَهُمْ عَلَيْكَ أَسْأَلُكَ أَنْ تُدْخِلَنِي فِي جُمْلَةِ الْعَارِفِينَ بِهِمْ وَبِحَقِّهِمْ وَفِي زُمْرَةِ الْمَرْحُومِينَ بِشَفَاعَتِهِمْ إِنَّكَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّاهِرِينَ .
" لو أدركته لخدمته أيام حياتي"
الامام الصادق(ع)
  رد مع اقتباس
قديم 03-04-2010, 10:06 PM   رقم المشاركة : 3
موالية زينبية
موالي جديد
 
الصورة الرمزية موالية زينبية







موالية زينبية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

اللهم صل على محمد وآل محمد،،،

جزاكــ ربي ألف خير أختى الفاضلة في ميزان أعمالكـــ،،،،إن شاء الله







  رد مع اقتباس
قديم 03-07-2010, 02:06 PM   رقم المشاركة : 4
وديعة المصطفى
مـراقـبة عامة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية وديعة المصطفى








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك الكثير من الاخلاقيات الجميلة التي اختص بها رسول البشرية صلى الله عليه وآله واريد سردها لكم ولكن وقتي لم يسمح لي
هي اخلاقيات وتعاملات بسيطة في محتواها ولكن ان تصدر من رسول البشرية من انسان بهذه العظمة وهذا المقام النوراني الرفيع حقيقة يشعرنا بخجل من انفسنا
فمن نحن .. نحن لا شيء مقابل هذا الانسان العظيم

شكرا لكم اخي الفاضل دليل المتحيرين واختي الكريمة موالية زينبية على مروركم الكريم
وفقكم المولى لكل خير







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 03-07-2010, 04:13 PM   رقم المشاركة : 5
هايم بحب الزهراء
موالي جديد
 
الصورة الرمزية هايم بحب الزهراء







هايم بحب الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

اللهم صلي على محمد وال محمد

سلالالالالالالالالالام الله عليييييييييييه ابو الزهره







التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 03-07-2010, 04:30 PM   رقم المشاركة : 6
لواء المؤمل
منتسب سابق لمدرسة السير والسلوك
 
الصورة الرمزية لواء المؤمل







لواء المؤمل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بارك الله بكم وحفظكم من كل سوء







  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2010, 01:34 PM   رقم المشاركة : 7
وديعة المصطفى
مـراقـبة عامة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية وديعة المصطفى








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعود كما وعدت بإضافة بعض الاخلاقيات والسلوكيات السامية لنبي الرحمة صلى الله عليه وآله والتي اقتطفتها من كتاب أخلاق النبي للسيد/ سامي خضرا:

- خافض الطرف ينظر إلى الأرض ، ويغض بصره بسكينة وأدب
- لا يتكلم في غير حاجة
- جل ضحكه التبسم ، فلا يقهقه ولا يرفع صوته كما يفعل أهل الغفلة ولا ترفع الأصوات في مجلسه (ص) أو فوق صوته (ص) أو جهراً ، بل الأدب غض الصوت
- وكان (ص) إذا تكلم أنصت الحضور له ، فإذا سكت تكلموا ، دون مزاحمة
- وكان النبي (ص) ، لا يقطع على أحد كلامه ، حتى يفرغ منه
- وكان (ص) ، يساوي في النظر والاستماع للناس
- وكان (ص) كثير الحياء ، أشد من العذراء في سترها
- وكان يبكي حتى يبتلى مصلاه ، خشيةً من الله عز وجل من غير جرم
- وكان النبي (ص) يرقع ثوبه ، ويخصف نعله ، ويأكل مع العبد ، ويجلس على الأرض ، يصافح الغني والفقير .. ولا يحتقر مسكيناً لفقره .. ولا ينزع يده من يد أحد حتى ينزعها هو ، ويسلم على من استقبله من غني وفقير ، وكبير وصغير
- وكان أكثر عمله في بيته الخياطة
- وكان (ص) ينظر في المرآة ، ويتمشط ربما نظر في الماء ليتجمل لأصحابه فضلاً عن تجمله لأهله
- وما أكل متكئاً قط حتى فارق الدنيا ،تواضعا لربه تعالى
- وكان (ص) إذا أكل ، أكل مما يليه وإذا شرب ، شرب ثلاثة أنفاس ، فيشرب أولاً ثم يحمد الله تعالى و يتنفس ، يفعل ذلك ثلاث مرات
- وكان (ص) إذا أتاه الضيف أكل معه ، ولم يرفع يده من الخوان ( السفرة) حتى يرفع الضيف يده ، أي لا يمتنع عن الطعام وضيفه يأكل لوحده ، لئلا يستوحش أو يخجل أو يكف وهو لم يشبع بعد .
- وكان (ص) نظرُهُ اللحظ بعينه ، النظرة السريعة بطرف العين إلى اليمين أو اليسار التي لا تحرج ولا تُخجل الآخرين
- وكان (ص) لتواضعه ، يؤتى بالصبي الصغير ليدعو له بالبركة ، فيضعه في حجره إكراماً لأهله ، وربما بال الصبي ، فيصيح بعض من رآه ، فينهاهم (ص) عن ذلك ..قائلا : " لا تزرموا (تقطعوا) بالصبي حتى يقضي بوله .. ويكمل له الدعاء أو التسمية فإذا انصرف القوم ، غسل ثوبه
- وكان (ص) يؤثر الداخل عليه بالوسادة التي تحته ، يقدمها له إكراماً لضيفه وطمأنةً لنفسه ، فإن أبى أصر عليه حتى يقبل
- وكانت في النبي (ص) مداعبة ، ذلك رأفةٌ منه لأمته ، لكيلا يبلُغ بأحدٍ منهم التعظيمُ له وكان (ص) ليُسرُ الرجل من أصحابه إذا رآه مغموماً بالمداعبة

سأكتفي اليوم بهذا ولي عودة ان شاء الله







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2010, 10:02 AM   رقم المشاركة : 8
وديعة المصطفى
مـراقـبة عامة ( إرشاد ديني )
 
الصورة الرمزية وديعة المصطفى








وديعة المصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجّل فرجهم ياكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعود لنكمل ما قد بدأنا به بحول الله وقوته

- كان (ص) إذا أحزنه أمرٌ فزع إلى الصلاة ، لجأ إليها ، و كان يحب الخلوة بنفسه للذكر والتفكر والتأمل ومراجعة أمره .
- كان (ص) يخصف النعل ( يخرزها لإصلاحها ) ويرقع الثوب ، ويفتح الباب ، يحلب الشاة ، ويطحن مع الخادم إذا أعيى ( يعينه إذا تعب )
- كان (ص) يخدم في مهنة أهله ، يقوم بأعمال أزواجه معيناً لهم في شؤونهم ، ويقطع اللحم
- كان (ص) لا يُثبتُ بصرهُ في وجه أحد ، محدقا به .. حتى يأمن ويستأنس
- كان من أدبه (ص) أنه لا يجلس إليه أحد وهو يصلي إلا خفف صلاته وأقبل عليه وقال : ألك حاجة ؟
- كان (ص) إذا حدّث الحديث أو سئل عن الأمر كرّره ثلاثاً ليفهم المستمع أو السائل ويُفهم عنه عند نقله للحديث أو الإجابة إلى قومه
- كان رسول الله (ص) إذا نسي الشيء وضع جبهته في راحته ( باطن كفه) ثم يقول : " اللهم لك الحمدُ ، يا مذكرَ الشيء وفاعله ، ذكرني ما نسيتُ " .
- وكان (ص) يجعل فص خاتمه في بطن كفه ، وكان كثيراً ما ينظر إليه
- كان رسول الله (ص) لا يصافح النساء وكان إذا أراد أن يُبايع النساء أتى بإناءٍ فيه ماءٌ فغمس يده ، ثم يخرجها ثم يقول : " اغمسن أيديكن فيه فقد بايعتكن " . ومن جملة ما يأخذ ، يعاهد ، على النساء في البيعة : أن لا يُحدثنَ من الرجال إلا ذا محرم
- كان (ص) لا يُعرضُ له طيب إلا تطيب ومنه المسك والعود وأصناف الطيب المختلفة
- كان (ص) ينام على الحصير ليس تحته شيء غيره
- كان (ص) إذا استيقظ من النوم خرّ لله ساجداً
- وكره النبي (ص) أن يدخل بيتاً مظلماً إلا بسراج
- ومن السنة عند النوم : الطهارة ( الوضوء ) وتوسد اليمين ( جعل اليد اليمنى وسادة أي نوم الرأس على اليد اليمنى ) والتسبيح ثلاثاً وثلاثين والتحميد ثلاث وثلاثين والتكبير أربعاً وثلاثين ، واستقبال القبلة بالوجه ، وقراءة فاتحة الكتاب وآية الكرسي و " شهد الله أنه لا إله هو والملائكةُ وأولو العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم " /آل عمران آية 18 .

ولنا تكملة إن شاء الله تعالى.....







التوقيع

*******
أسرع عمل يصل لقلب صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

*******
من كلمات الشيخ بهجت رحمه الله:
( إن في نفس كل منا شمراً يمكنه ان يقتل الحسين عليه السلام ،
ووظيفتنا نحن أن نمنع أنفسنا من ان نكون كذلك ، ونسير بها في إتجاه الطاعه والعبودية)
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2010, 06:12 PM   رقم المشاركة : 9
إشراقة بنور فاطمة الزهراء
منتسب سابق لمدرسة السير والسلوك
 
الصورة الرمزية إشراقة بنور فاطمة الزهراء








إشراقة بنور فاطمة الزهراء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صورة من أخلاق الرسول الأكرم محمد صلّى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف وعجل فرجهم ياكريم
السلام عليك يا رسول الله
السلام عليك يا حبيب الله
لاجعله الله آخر العهد من زيارتك سيدي

عزيزتي وديعة المصطفى نحن بشوق إلى ما ستكتبيه
الحمدلله لأن وفقني لقراءة موضوعكِ الغالي


جعلنا الله و إياكم من المتخلقين بأخلاق رسول الله صلى الله عليه وآله و أهل بيته الطاهرين عليهم السلام







التوقيع

أريد تأديب نفسي و تزكيتها و التقرب إلى الله وأهل البيت عليهم السلام و أريد تنقية نفسي من الذنوب و المعاصي والمحافظة على ما كتسبته وبإذن الله و إن شاء الله يسهل لي رب العالمين هذا الطريق كي القى الله وانا طاهرة القلب و الروح

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.